تعرف على آراء الآباء في مدرستنا

شهادات أولياء الأمور

يجب أن يكون أولياء الأمور أو الواصي على الطفل جزءًا لا يتجزأ من العملية التعليمية لأي طفل. نحن نقدر ملاحظات والدينا ونضمن حصولهم على أفضل تجربة في مدرسة "جيمس فاوندرز". اقرأ جميع شهادات أولياء الأمور أدناه.

  • عائلة سوروكا

    المدرسة دائمًا ما تتطور للأفضل

    "درس ابنانا الاثنان في مدرسة "جيمس فاوندرز" بدبي على مدار السنوات الأربع الماضية. المدرسة دائمًا ما تتطور للأفضل جميع أفراد المدرسة ينصتون جيدًا لاقتراحاتنا أو في حال وجود أي تعليق فمن السهل الوصول إلى جميع الأقسام المختلفة. عقدنا العديد من الندوات ودورات متكررة عبر الإنترنت للآباء والأمهات، كما حرصنا على حضور الأطفال في زيارات للمدرسة قبل انتشار الوباء. لذلك يستمتع الأطفال بالفعاليات الخاصة مثل الأيام الرياضية واليوم العالمي والأيام التي تناقش فكرة وقضية معينة مثل أيام الكتاب ويوم العلم، وتكون تجربة ممتازة عندما يرتدون الأزياء في يوم القراصنة. يجد المعلمون دائمًا طرقًا إبداعية لشرح أي شيء للأطفال، وعندما يكون هناك أي مشكلات تحاول إدارة المدرسة البحث عن حل على الفور. مدرسة "جيمس فاوندرز"، دبي توفر بيئة صحية وودودة للغاية للأطفال والآباء على حد سواء ".

    بالنسبة، ل

    ماريا سوروكا

  • عائلة ديب

    كل يوم هو تجربة ممتعة

    كل يوم يكون أطفالي متحمسين للغاية للذهاب إلى المدرسة، وأشعر بغاية السعادة لذلك، وعند العودة لا يتوقفون عن إخباري بما يفعلونه وكم يستمتعون بالتعلم. نشعر بسعادة كبيرة لأننا جزء من مدرسة جيمس.

    أنا أم، أشعر حقًا بالامتنان والأمان لأن أطفالي في أيد أمينة ويتعلمون في بيئة تعليمية توفر لها تجارب متنوعة. يتلقى أطفالي المنهج الصحيح حول كيفية التعلم وكيفية استخدام مهارات التعلم في حياتهم العملية، وهو أمر في غاية الأهمية بالنسبة للأطفال ليصبحوا ناجحين في حياتهم المستقبلية ولا يعتمدون على مجرد اجتياز الامتحانات حتى ينتقلوا للمرحلة المقبلة.

    نشعر بهذا يوميًا من خلال الأنشطة والملاحظات التي يقدمها المعلمون، فالتعامل مع أطفالنا مثالي، فدائمًا ما يجد الأطفال الدعم، حتى خطأهم مرحب به لجعلهم أقوى ومن أجل أن يتعلموا من الفشل.

    هناك مدرسون رائعون وداعمون يعتنون بكل طفل من أصغر عامل في المدرسة وحتى فريق الإدارة الأعلى.

    شكراً "جيمس فاوندرز" لجعلي فخوراً بأطفالي وعلى الدعم الذي تقدمونه للآباء. "
     
    ميكائيل إلياس ديب

     

     
  • عائلة كوبولا

    في "جيمس فاوندرز" منذ 2018

    قبل ثلاث سنوات، قررت التوجه إلى مدرسة "جيمس فاوندرز" على أمل العثور على مدرسة جيدة لطفليّ. لم أجد مدرسة رائعة بها مدرسون ممتازون فحسب، بل وجدت أيضًا مرافق حديثة وبيئة تعليمية متميزة.

    لطالما شعرت بأن كلامي يلقى صدى على مسامع الإدارة في المدرسة، وأنا مطمئن بأن أطفالي في أمان وفي المكان المناسب. ما زلت أتذكر لحظة الرحيل من مدرسة ابني السابقة، للتقديم في مدرسة جيمس كنا غير واثقين أن هذا هو القرار الأفضل ولكن الآن ... يمكن القول إن مؤسسة "جيمس فاوندرز" هي المكان المناسب لك ولأطفالك. نعم هذا هو المكان الذي تحب أن يتعلم فيه أبناؤك
    عائلة كوبولا

     
  • عائلة راجاني

    في "جيمس فاوندرز" منذ 2018، وابنتي الآن في الصف العاشر

    في مدارس جيمس ستشعر بأجواء دافئة وإيجابية للغاية. منذ لحظة حضور حفل الاستقبال إلى جميع موظفي المدرسة، دائمًا ما يكون لدى الجميع ابتسامات ترحيب على وجوههم. يقوم الموظفون والمعلمون بتوجيه الطلاب وكذلك أولياء الأمور للسماح بسرعة انتهاء إجراءات التقديم والتعرف على نظام العملية التعليمية، خاصة إذا كنت جديدًا، فهم دائمًا ينصتون لكافة تساؤلاتك.

    إحدى أفضل المزايا التي ستجدها في "جيمس فاوندرز" هو سهولة التواصل مع الجميع. الطريقة التي تتواصل بها المدرسة مع أولياء الأمور مثالية للغاية. نحن دائما على علم مسبق بالأنشطة وورش العمل التي سيشارك فيها أطفالنا.
    تعد سعادة الطلاب وتوفير بيئة تعليمية صحية لهم على رأس أولويات مدارس جيمس. أحب حقًا الطريقة التي يركزون بها على تطوير الشخصية، فلديهم نهج كامل لتحقيق غرضهم، جنبًا إلى جنب مع الأكاديميين. فالأطفال يتعلمون الكثير من المهارات، مما يجعلهم أكثر وعيًا ودراية باهتماماتهم وكيف يمكنهم استثمارها لتعزيز نجاحهم في حياتهم الشخصية والدراسية هذا يعلم الطلاب كيف يكونون متحملين المسؤولية وكيف يكونون مستقلين وقادرين على الاعتماد على أنفسهم.
    تقدم المناهج الدراسية تحديًا مختلفًا للطلاب للتفكير خارج الصندوق وإقامة روابط بين الموضوعات. كما أن هناك نظام تحفيز متميزًا من أجل تشجيع الطلاب على الإنجاز ليحصلوا على نقاط ومكآفات.
    "جيمس فاوندرز" هي مدرسة متعددة الثقافات تضم أكثر من 100 جنسية ولكننا كلنا نستمتع ببيئة متنوعة ونعمل في وئام معًا. أحب الاحتفال بالثقافات خلال اليوم العالمي، دائمًا ما يملؤني شعور بالفخر، حيث أدرك أننا جزء من مثل هذا المجتمع المتنوع.
    هناك العديد من النوادي والأنشطة المختلفة يشارك فيها الطلاب بعد المدرسة للطلاب للمشاركة فيها كما يوجد الكثير من الجلسات لأولياء الأمور للمناقشة والاستماع لآرائهم. لقد حضرت عددًا قليلًا جدًا من تلك الجلسات العام الماضي عندما انتقلت ابنتي من المرحلة الأساسية 3 إلى المرحلة الأساسية 4، وكانت تلك الجلسات مفيدة للغاية، فهي تخفف دومًا من الضغط الذي قد تسببه تلك المرحلة.

    ملحوظات ونصائح:الثقة هي من الركائز الأساسية في العلاقة بين الآباء والمدرسة. أنت بحاجة إلى لمن تثق بهم سواء في المدرسين أوالمدرسة، خاصة إذا كان ابنك مستجدًا في هذا النوع من المناهج الدراسية. الجانب الآخر هو التواصل، إذا كانت لديك أي شكوك، فيمكنك التواصل مع المعلمين، عبر البريد الإلكتروني وسوف تتلقى الرد في أقرب فرصة. هناك العديد من الفعاليات التي تُجرى عبر الإنترنت، باستخدام تطبيقات مختلفة مثل Teams أو Onedrive. عندما يواجه الطلاب مشكلات تقنية، يمكنهم الاتصال بقسم تكنولوجيا المعلومات.

     
  • عائلة كابور

    في "جيمس فاوندرز" منذ عام 2019، ابنتي الآن في المرحلة التأسيسية الثانية

    إنه عامنا الثاني مع عائلة مدارس جيمس. ابنتنا في المرحلة التأسيسية الثانية.

    أنا أب وأعتقد أن التعليم المتبع في مدارس جيمس هو وسيلة رائعة لإعداد ابنتنا لحياتها المهنية في المستقبل، ولهذا السبب اخترنا "جيمس فاوندرز".

    ابنتنا تشعر براحة كبيرة منذ دخولها للمدرسة، فهي تحب التواجد في فصلها والتفاعل مع المعلمين وزملائها. إنها محظوظة جدًا لوجود معلمين يعملون بجد ويشجعونها دائمًا على الأفضل.

    شكرًا لمدارس جيمس على الجهد المبذول لاستيعاب الجميع، وشكرًا على الرعاية المثالية لأطفالنا، والحماس الذي نجده من الجميع، والعمل الدؤوب لتقديم الأطفال، والمشاعر الطبية التي نجدها يوميًا من الرائع أن تكون جزءًا من "جيمس فاوندرز".

     
  • عائلة كاباديا

    في "جيمس فاوندرز" منذ 2016، ابننا في الصف الرابع وابنتنا في الصف الأول

    لا يوجد كلمات كافية للتعبير عن امتناننا تجاه فريق "جيمس فاوندرز" بأكمله من معلميها وموظفيها على حد سواء، فهم يبذلون عملًا شاقًا يومًا بعد يوم لمساعدة أطفالنا على إخراج أفضل ما لديهم. نعم فقد صدق من قال، أن المعلمين الجيدين يوجهون الأطفال إلى أين يجب أن ينظروا ولكن لا يخبرونهم بما يجب عليهم رؤيته. بصفتي أحد الوالدين، يسعدني جدًا أن أرى فلسفة التعليم المثالي المتبع في مدارس جيمس، فالإدارة تتعامل مع كل طفل على أنه قادر على استغلال جميع إمكاناته، ليكون متفوقًا ومتميزًا، بغض النظر عن معدل ذكائه الفردي أو خلفيته الاجتماعية أو الثقافية. نشعر بسعادة بالغة عندما نشهد توسع وازدهار مدارس جيمس، ونرى قدرتها على الوصول لأعلى المستويات التعليمية. نحن متحمسون لأن نكون جزءًا من رحلة مدارس جيمس للتعليم عالي الأداء منذ البداية، وأن نشارك في أنشطة الآباء التي تجمعنا بأطفالنا فنعمل معًا كفريق واحد، مدارس جيمس سوف تشق طريقها تدريجياً لتصبح معتمدة كواحدة من أفضل المدارس حول العالم.

    ملحوظات ونصائح: أحث الآباء بشدة على تعلم وفهم فلسفة النظام التعليمي العبقري المتبع في مدارس جيمس، ليكونوا قادرين على فهم كيف يمكنهم مساعدة ودعم أطفالهم في المنزل والتي ستترجم في النهاية إلى تفوقهم في المدرسة وتساعدهم على أن يصبحوا متعلمين متفوقين وقادرين على فهم احتياجاتهم. يمكنهم القيام بذلك من خلال المشاركة بالأنشطة والندوات التي تُجرى عبر الإنترنت وورش العمل التثقيفية التي تعقدها المدرسة. أيضًا، خصص دائمًا بضع دقائق لإكمال الاستبيانات التي تجريها المدرسة بانتظام فالمدرسة تستمع لكافة ملاحظات أولياء الأمور، وهذا ستساعدنا جميعًا في العمل معًا كفريق واحد نحو النجاح والمكانة التي نريد أن يكون فيها أبناؤنا.

  • عائلة جورونج

    لقد كنا مع مدارس جيمس منذ عام 2017، وأنا ألاحظ جيدًا التغيير الذي طرأ على أطفالي منذ أن التحقوا بالمدرسة، فيمكن القول إنه تغيير جذري. لقد تعلم ابني الكثير سواء على المستوى الأكاديمي أو الشخصي، فاستطاع أن يفهم نفسه. فالمدرسة سمحت له باستكشاف أفكاره وآرائه، من خلال التجارب التي يخوضها سواء من النجاحات والفشل، ودفعه ذلك إلى تخطي حدوده الحالية. يحتفل المعلمون بنجاحاته ويقفون إلى جانبه على الدوام ويدعموه عند الحاجة. إنها بيئة رائعة لتنمو فيها.

  • عائلة جوها

    في "جيمس فاوندرز" منذ عام 2016، تخرج كلا الطفلين من المرحلة الابتدائية إلى الثانوية

    نحن إحدى العائلات التي اختارت إرسال أطفالها لمدارس جيمس منذ البداية وحتى نهاية المرحلة المدرسية تخرج طفلانا من المرحلة الابتدائية إلى الثانوية في هذه المدرسة. لقد رأينا المدرسة منذ البداية، منذ أن كانت مجرد بناية طوب، ثم في غضون أربع سنوات من افتتاحها تحولت إلى مؤسسة تعليمية مرموقة. لقد وفرت المدرسة بيئة صحية رائعة لأطفالنا وساعدتهم على بناء شخصيات قوية ومؤثرة. ما يعجبنا في تلك المدرسة هي أنها توفير محيط متنوع للغاية يعلم الأطفال الاحترام وتقبل الاختلاف والتسامح. فريق القيادة في المدرسة لديه رؤية عظيمة وجميع المعلمين والموظفين يعملون جاهدين من أجل تحقيقها. تشجع المدرسة جميع أولياء الأمور على المشاركة في الفعاليات وأن يكونوا جزءًا من الأنشطة المختلفة التي تقام في المدرسة. أطفالنا يحبون المدرسة، فنحن سعداء جدًا لاختيار هذه المؤسسة الرائعة لتكون مدرسة أطفالنا

  • عائلة أرورا

    انضمت ابنتنا الأولى لمدرسة جيمس عام 2020 والتحقت بالصف الثامن وابنتنا الثانية الآن في الصف الثاني.

    سجلنا طفلينا في مدرسة "جيمس فاوندرز" في عام 2020 وكانت تجربتنا رائعة حتى الآن. جميع الموظفين والمعلمين ودودون ومتعاونون للغاية. المرافق حديثة وصحية ومناسبة لعمر الطلاب. وجدنا أن التواصل من المدرسة مثالي، ستتلقى الرد والدعم دائمًا، والإجابة تكون موجزة ودقيقة وفي الوقت المناسب. كلما واجهنا مشكلة أو تحديًا، وجدنا أن كل فرد في المدرسة يتحرك على الفور لإيجاب حل ويتناقشون معنا لتقديم الأفضل. إن طرق التدريس التعليمية تفاعلية وجذابة، مما يجعل التعليم تجربة ممتعة للأطفال. لا شك أننا نوصي المدرسة لجميع أصدقائنا وعائلتنا.

  • عائلة سوبران

    في "جيمس فاوندرز" منذ عام 2016، انضم ابننا إلى الصف الخامس وابنتنا الآن في الصف الثاني

    أكثر ما نحبه في مدرستنا هو بيئة التعلم، وجميع أفراد المدرسة، كما أن التدريب العملي على التعلم متميز، والأجواء رائعة داخل الفصل حيث يقدم معلمو جيمس المذهلون مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأنشطة.

    ملحوظات ونصائح:نصيحتي للآباء والأطفال هي - كونوا نبلاء، ولا تصدروا أحكامًا على غيركم واحترموا الآخرين!

  • عائلة المري

    الصف الرابع في "جيمس فاوندرز"، وطلابنا في الصف التاسع والسابع و المرحلة التأسيسية الأولى

    ما نحبه في مدرسة جيمس هو أننا نشعر بالانتماء. إن الأجواء في المدرسة رائعة ومتفردة، وإنني على يقين أنه بمجرد دخول أطفالي في المدرسة فإنهم في أيد أمينة. أنا متأكد كذلك أن إدارة مدرسة بهذا الحجم أمامها مهمة ليست سهلة على الإطلاق، حيث يؤدي كل شخص عمله باحترافية شديدة وعلى أكمل وجه، خاصة وأن المدرسة قد تطورت بسرعة كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية. لقد كنت محظوظًا كفاية أن أشاهد تلك المدرسة وهي تتوسع وتزدهر وتتطور بمرور السنين لتصبح أكثر تأثيرًا. فنحن فخورون لكوننا جزءًا من عائلة مدارس "جيمس فاوندرز"

    ملحوظات ونصائح: في التواصل يكمن الحل. جميع أعضاء فريق العمل ودودون للغاية وسيكونون سعداء لمساعدتك أو تقديم لك الدعم اللازم والمشورة إذا كانت لديك أية مخاوف. هذا النجاح يقف خلفه كثيرًا من الصبر، خاصة فيما يتعلق بمواعيد الأتوبيسات المدرسية أثناء انتظار الطلاب وتوصيلهم.

  • عائلة اريناس

    السنة الثالثة في "جيمس فاوندرز"، الابنة في الصف السابع والابن في الصف الثالث

    أكثر ما نحبه حقًا هو الجو العائلي المتواضع الذي يجمع كافة الأطفال وأولياء أمورهم على الرغم من تنوع الثقافة، عندما نكون جميعًا معًا، نشعر وكأننا في المنزل. ما نحبه حقًا في مدارس جيمس، أن المعلمين والإدارة يولون اهتمامًا بالغًا للطلاب. في الإمارات ليس من السهل أن تقف في الخارج، نعلم جميعًا أن الجو معظم الوقت حار للغاية، لكن الإدارة والمعلمين لا يبالون بمثل تلك الأمور، فهم دائمًا منتظرون عند مدخل كل بوابة للترحيب بجميع الطلاب، وتوصيلهم إلى الساحة الرئيسية في المدرسة، وفي نفس الوقت عند مغادرة الطلاب، فإنهم يقفون منتظرين حتى يحضر الآباء لاصطحاب الأطفال. أعتقد أن هذا أكبر دليل على أن أعضاء هيئة التدريس والإدارة يهتمون حقًا بأطفالنا. في مدارس جيمس، نحن نشعر بأن أطفالنا موضع اهتمام ورعاية كل فرد في المؤسسة.

    ملحوظات ونصائح:أعتقد أن التواصل المباشر مهم للغاية، فبمجرد تعبيرنا باحترام عن قلقنا للمعلمين أو الإدارة، فإنك ستشعر أن الجميع ينصت حقًا، ويسعون بكل طاقتهم لتقديم الدعم المناسب المطلوب. نحن حقًا ممتنون لجميع المعلمين وأعضاء هيئة التدريس الذين يقدمون يد العون للجميع بصبر وإخلاص من أجل الترحيب بأطفالنا بمجرد وصولهم للمدرسة، فليس من السهل أن تكون تحت أشعة الشمس الحارة وانتظار وصول كافة الأتوبيسات المدرسة والطلاب من أجل مساعدة أطفالنا على التأقلم، ولكنهم يفعلون ذلك بكل ترحاب. فإذا كان كل فرد في المدرسة يتعاون مع الجميع ويحترم كافة الإرشادات والقوانين من أجل مساعدة الأطفال أثناء النزول والرحيل عن المدرسة وكل ذلك بنفس راضية وروح محبة، فأنا على يقين أن مدارس جيمس تصنع المستحيل.

  • عائلة ميسيفيتش

    هذه هي السنة الثالثة لنا في مدارس "جيمس فاوندرز"، طفلان أحدهما في الصف الأول من المرحلة التأسيسية والآخر الصف الرابع.

    يعمل والدنا خارج البلاد معظم أيام العام ولهذا قد يكون متغيبًا في كثير من الوقت عن متابعة الطفلين وما يحدث معهم في المدرسة.

    نحن نحب جميع المعلمين حتى الآن ونقدر جهودهم التي طورت من ابني كثيرًا، ونأمل الآن أن يحدث نفس الشيء مع ابنتي. فأبواب المدرسة مفتوحة دائمًا للتواصل، وأكثر ما أحبه هو أن أطفالي يتعلمون من الكتب وليس فقط أجهزة iPad. نحن دائمًا معجبون بما يقدمه الجميع من أجل مساعدتنا، كما أن الإجابة عن تساؤلاتنا تتم على الفور، أو يمكن القول إن المعلمين يتمتعون بصبر منقطع النظير كلما احتجنا إلى المساعدة أو التوضيح لأي أمر في أي وقت. نشعر أن كل فرد في "جيمس فاوندرز" يحب حقًا ما يقوم به، ويهتم بأطفالنا ليصبحوا أفضل. فمن السهل التواصل مع المدير لأنه يتواجد دائمًا سواء في مكتبه أو ربما يتابع سير العملية التعليمية. عليك فقط أن تجتاز التوتر المنطقي الذي يحدث لجميع أولياء الأمور في بداية العام الدراسي، ليحل محله شعور بأن هذا هو منزلك الثاني.

    ملحوظات ونصائح: حمل جميع التطبيقات وشارك في كافة الأنشطة من أول يوم حتى لا تفوتك أي معلومات مهمة.

  • عائلة سانجاي

    السنة الثالثة لنا في مدارس "جيمس فاوندرز"، ابنتنا في الصف الرابع

    أكثر ما نحبه في مدرسة جيمس أن الإدارة تكرس كامل جهودها لتنمية شخصية الطلاب السلوكية والحياتية، بدلاً من إعطاء الأولوية لمهاراتهم الأكاديمية وحدها. المعلم والموظفون دائمًا ما يكونون ودودين ومتاحين للتواصل والحديث. عندما انتقلت طفلتنا من مدرسة أخرى، كنا قلقين لما قد تواجهه بسبب اختلاف المناهج، ولكن بفضل اهتمام المعلمين وجهودهم وتوجيههم المنتظم بالإضافة إلى معلومات مفيدة التي يقدمها المعلمون لنا، فقد نجحت ابنتنا في التأقلم سريعًا. كذلك فالمدرسة تنظم فعاليات مختلفة بانتظام في المناسبات الاجتماعية، وهو مجهود يستحق الثناء. عندما يشارك الأطفال ويساهمون في مثل هذه الفعاليات، فإنهم يتعلمون أن يكونوا مسؤولين في المجتمع، كما أن ذلك يساعد على غرس الصفات الحميدة في شخصيتهم، وهذا ما نحبه كثيرًا في المدرسة.

    ملحوظات ونصائح:نصيحتنا الأولى هي أن يحمل كلا الوالدين جميع التطبيقات، ليكونا دائمًا على علم بآخر المستجدات والمشاركة في الأنشطة المدرسية المتعلقة بالطفل. اقرأ بانتظام جميع الرسائل التي تصلك عبر التطبيق.
    تواصل مباشرة مع الإدارات المعنية أو المسؤولين إذا كان لديك أي استفسارات محددة، بدلاً من الاتصال بالاستقبال، وكذلك يمكنك إرسال بريد إلكتروني إلى مدرس الفصل وهو مستعد للإجابة عن كافة تساؤلاتك. التواصل الفعال يساعد جميع الأطراف لتقديم الأفضل دائمًا.

  • عائلة حسام

    شكرًا لمدرسة "جيمس فاوندرز"! - يمنى حسام

    أود أن أنتهز الفرصة لأشكر مجلس إدارة مدرسة "جيمس فاوندرز" وموظفيها على إتاحة لنا الفرصة للتعبير عن آرائنا ومناقشة وجهات النظر والاستماع إلى الاقتراحات المختلفة، فإدارة المدرسة دائمًا على استعداد دائم للتطور والالتزام بخطة العمل المعلن عنها. المعلمون هم حقًا أبطال، فهم قادرون على التواصل دائمًا وتقديم العون لكافة أولياء الأمور وبذل قصارى جهدهم لتحسين جودة التعلم لأطفالنا خلال الأوقات الصعبة والتي عشناها خلال الجائحة. يتطلب الأمر فريقًا مؤهلًا تأهيلًا استثنائيًا من أجل تقديم الأفضل خلال مرحلة تشهد الكثير من المتغيرات. شكرًا لـكل فريق جيمس على صمودهم ومثابرتهم الدؤوبة لتقديم الأفضل طيلة جميع الأوقات.

تعرف على المزيد

الخطوات التالية

X